الرئيسية / غير مصنف / مناقشة أطروحة ماجستير خلود العنزي في كلية الدراسات العليا بجامعة الكويت

أدارت جلستها أ. د. لطيفة الكندري من كلية التربية الأساسية

مناقشة أطروحة ماجستير خلود العنزي في كلية الدراسات العليا بجامعة الكويت

 

أكاديميا | خاص

شاركت أ.د. لطيفة حسين الكندري -العميدة المساعدة لشؤون الطالبات في كلية التربية الأساسية -مساء الأمس بإدارة جلسة أكاديمية لمناقشة رسالة ماجستير في كلية التربية بجامعة الكويت وتضمنت اللجنة كل من السادة الأفاضل: أ.د. جاسم محمد الحمدان المشرف على الرسالة، ود. إقبال الشمري (المشرف المساعد)، والدكتورة منيرة العجمي (المناقش).
عنوان الدراسة التعرف على واقع ممارسة مديري مدارس إدارة التربية الخاصة في دولة الكويت لبعض المهارات الإدارية ومدى تطبيقها من وجهة نظر رؤساء الأقسام العلمية والعملية.
ناقشت الطالبة خلود فلاح العنزي رسالتها مع اللجنة الموقرة وكان عرض الطالبة موفقا ولاقت دراستها إستحسان اللجنة التي أجازت رسالتها.
ومن جانبها قالت رئيس لجنة المناقشة أ.د. لطيفة حسين الكندري أن الطالبة تقدمت بأطروحة الماجستير مُقدمة لكلية الدراسات العليا بجامعة الكويت لإستيفاء جزء من متطلبات التخرج لدرجة الماجستير في تخصص الإدارة التربوية.
هذه الأطروحة هي دراسة ميدانية تقويمية ذات أهمية في إثراء الحقل وتكوين فهم أعمق لمجريات الحياة الإدارية في مجال مدارس التربية الخاصة مما يساعد المنتسبين لهذا القطاع في عملية التخطيط والتطوير والتدريب.
بهذه المناسبة تقول أ.د لطيفة الكندري أبارك للطالبة خلود فلاح العنزي إجتيازها إمتحان الأطروحة وأسأل الله سبحانه أن ينفع بها البلد كما أنتهز هذه الفرصة الجميلة لأشكر الجهود العلمية الكريمة المبذولة من جانب أ.د. جاسم محمد الحمدان على مساهماته الأكاديمية وأبارك له نجاح الطالبة خلود العنزي.
والشكر موصول للدكتورة إقبال الشمري والدكتورة منيرة العجمي.
ومما جاء في ملخص الدراسة أنها هدفت إلى التعرف على واقع ممارسة مديري مدارس إدارة التربية الخاصة في دولة الكويت لبعض المهارات الإدارية ومدى تطبيقها من وجهة نظر رؤساء الأقسام العلمية والعملية فيها، وتكونت عينة الدراسة (189) من رؤساء الأقسام وتم إستخدام الإستبانة بقياس بعض المهارات الإدارية، وتكونت من (35) فقرة موزعة على 4 مجالات (المهارات الإدارية الخاصة بالتخطيط، المهارات الإدارية الخاصة بالتقويم، المهارات الإدارية الخاصة بالعلاقات الإنسانية، المهارات الإدارية الخاصة بإدارة الموارد المالية)، وأظهرت نتائج الدراسة أن واقع ممارسة المديرين ببعض المهارات الإدارية بشكل عام جاءت بدرجة مرتفعة ، وجاءت المجالات مرتبة تنازليا (المهارات الإدارية الخاصة بالتخطيط ، المهارات الإدارية الخاصة بالعلاقات الإنسانية، المهارات الإدارية الخاصة بالموارد المالية، المهارات الإدارية الخاصة بالتقويم). وجميعها جاءت بدرجة مرتفعة.
كما أظهرت النتائج عدم وجود فروق ذات دلالة بين متوسطات إجابات عينة الدراسة كما أوصت الباحثة برفع قدرة المديرين على ممارسة مهارات التقويم وتنظيم التمويل الوارد الغير الحكومي.
وفي تعليقها على الرسالة قالت أ. د. لطيفة الكندري أن البحث الحالي يتسم بالوضوح في الفكرة والعرض، ويستند إلى مراجع عربية وأجنبية متنوعة وحديثة.
يحاول البحث جاهدا أن يتعمق في فهم ووصف الواقع وفي نهاية البحث ذكرت الباحثة العقبات التي واجهتها وهي فعلا عقبات مؤثرة في مسار البحث.
ومن النقاط الموفقة في البحث إشارة الباحثة إلى ضرورة توسيع دائرة إشراك الطلبة في تقويم الخدمات التعليمية، وأهمية إجراء البحوث العلمية.
ولقد نجح البحث في ربط الدراسات السابقة بنتائج الدراسات الحالية وهذا جانب يغفل عنه البعض في كتابة الإطروحات.
ولأن البحث محاولة إجتهادية منظمة تتضمن مقاربات فكرية فلقد كانت الباحثة موفقة في إستخدام صيغ الترجيح ونأت بنفسها عن إستخدام صيغ الحسم والقطع في تحليل كثير من نواتج البحث فآثرت الباحثة صياغات دقيقة من مثل “قد يكونوا بحاجة لمزيد من التدريب “وهذه لغة علمية رصينة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

لماذا يتحدث سكان العالم أكثر من 7000 لغة مميزة؟ فلنعد بالزمن قليلاً لنفهم السبب

ربما اندهشت من قبلُ حين تكون مع مجموعة من الناس وتفاجأ بتغيير لغة الحديث إلى ...