الرئيسية / التطبيقي / د. فارس الحيان لـ «أكاديميا»: في حال عدم حضور 3 أعضاء للإجتماع المقبل سنطبق المادة 22 ونعلن فصلهم

الرابطة تخاذلت في حماية حقوق أعضائها خلال الفترة الماضية

د. فارس الحيان لـ «أكاديميا»: في حال عدم حضور 3 أعضاء للإجتماع المقبل سنطبق المادة 22 ونعلن فصلهم

  • إجتماعات الرابطة قانونية وصحيحة بحضور الأغلبية 4 أعضاء مقابل غياب 3 أعضاء
  • عضوية الدكتور بدر الخضري صحيحة 100% طبقاً للائحة بعد إنتقال أحد الأعضاء هيئة عمل أخرى
  • زيادة الرواتب والتأمين الصحي والتعاون مع جمعية التدريس أهم البنود التي تمت مناقشتها خلال الإجتماع
  • فصل أمين الصندوق في حال عدم حضوره الإجتماع المقبل وإعادة تشكيل الهيئة الإدارية لتلبية إحتياجات الرابطة
  • لن نسمح بالتواصل مع وزير التربية بأطراف دون أخرى وسنتواصل معه لتوضيح الخلل في الرابطة
  • نعد الأساتذة بحضور قوي يعبر عنهم ويلبي مطالبهم خلال الفترة المقبلة
  • المدة المتبقية من عمر الرابطة قصيرة جداً هي شهر أو شهرين 

أكاديميا | خاص
أكد عضو الهيئة الإدارية لرابطة أعضاء هيئة التدريس لكليات التعليم التطبيقي في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الدكتور فارس الحيان بأن الرابطة اجتمعت يوم أمس الثلاثاء بأربعة أعضاء يمثلون رابطة التدريس، لافتاً إلى أن الحاضرين هم الدكتور فارس الحيان والدكتور عبدالله العجمي والدكتور بدر الخضري والأستاذ بشار العثمان، مؤكداً صحة الإجتماع بعد إكتمال النصب القانونية بوجود الأربع أعضاء. مقابل ثلاث أعضاء وتم تغيب ثلاث أعضاء آخرين لعدم حضورهم بدون عذر.

وقال الحيان في تصريح خاص لـ (أكاديميا) إن الإجتماع تطرق على العديد من البنود والملفات أهمها التنسيق مع جمعية أعضاء التدريس في جامعة الكويت حول زيادة كادر أعضاء هيئة التدريس، لافتاً إلى أن الرابطة وخلال الإجتماع تقدمت بالتهنئة إلى أعضاء جمعية تدريس الجامعة للفوز بالإنتخابات ونيل ثقة أعضائها.

وذكر الحيان بأنه تم خلال الإجتماع استعراض عروض للتأمين الصحي ومتابعة زيادة رواتب المبتعثين ودعم أعضاء هيئة التدريس بالنسبة لقواعد البحث العلمي والأجهزة العلمية والتعاون مع جمعية أعضاء هيئة التدريس في الجامعة لزيادة الرواتب وتهنئتهم بمناسبة فوز القائمة الأكاديمية المستقلة بالجمعية بجانب زميلهم من القائمة الأخرى، بالإضافة إلى التواصل مع أعضاء مجلس الأمة حول قانون الجامعات الحكومية والجداول حيث كان الإجتماع حافل بالعديد من الملفات وهذه أبرز البنود التي طرحت.

وفيما يخص عضوية الدكتور بدر الخضري وإنضمامه إلى الرابطة أوضح الحيان بأن عضوية الدكتور صحيحة وفقاً للائحة، مشيراً إلى أن هذا الإجتماع هو الثاني الذي يحضره بالإضافة الى أنه تم التصديق على الإجتماع السابق والذي حضره، مبيناً أن رئيس الرابطة لم يحضر والغائب ليس لديه صوت والتصويت يتم للحضور.

وحول التشكيك ببطلان اجتماع الرابطة بالأربعة الأعضاء فقط دون بقية الأعضاء الآخرين وبموافقتهم قال الحيان: إن اجتماع اليوم تم بدعوة من رئيس الرابطة وهو من دعا له ولكنه لم يحضر هو والعضوان الآخران، مؤكداً بأن جميع البنود التي تمت مناقشتها خلال الإجتماع سيتم تنفيذها.

وحول وجود نية بإعادة تشكيل الهيئة الإدارية للرابطة في ظل وجود أصوات الأغلبية لدى مجموعة الأربعة قال الحيان: نحن أبدينا حسن النية، بعدم تعديل التشكيل السابق للرابطة لكن إذا استمر غياب الأعضاء سيتم طرح فصل الأعضاء بدون عذر طبقاً للائحة، مشيراً إلى أنه حاول دعوتهم إلى الإجتماع أكثر من مرة بالإضافة أنه نوه بأن انعقاد الإجتماع تم بدعوة من رئيس الرابطة حيث حضرنا أربعة من أصل سبع أعضاء والحضور صحيح.

وحول كيفية التصديق على محاضر الإجتماع، أوضح بأنه تم مراعاة كافة الجوانب بالنسبة لنصاب الحضور وإتخاذ القرارات والتصديق عليها وعلى محاضر الإجتماع.

وعن الدعم المالي للرابطة وإحتياجات الهيئة الإدارية للموارد المالية في الرابطة لفت الحيان في ظل غياب أمين صندوق الرابطة فإنه من الصعب تنفيذ متطلبات الرابطة، لذا فإنه في حال عدم حضور أمين الصندوق في الإجتماع المقبل فإننا سنضطر إلى إعادة تشكيل الهيئة الإدارية وفصل أمين الصندوق واستخدام نص المادة 22 حيث أن الغياب بدون عذر يترتب عليه إعتبار العضو مستقيل من الرابطة، فالرابطة في حاجة إلى مصاريف مثل الإعلانات ورواتب الموظفين.

وحول تصريح رئيس الرابطة بقرب انعقاد ممثلي الرابطة مع وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور محمد الفارس لطرح العديد من الملفات عليه، قال الحيان بأن التواصل مع وزير التربية بدون بقية الأعضاء لن نسمح به، وبالتالي فنحن أيضاً سنتواصل مع الوزير على نفس الخط ونبين الخلل الذي وقع فيه الأعضاء، وكيف يمكن لشخص إنتهت علاقته بالهيئة أن يحضر اجتماعات الرابطة، وهذا الشخص انتهت علاقته بإعارته إعارة كلية إلى إحدى الهيئات الأخرى، ونحن سنقوم بالإتصال برئيس هذه الهيئة وسنشرح لهم الأمر، وحتى إن اضطر الأمر إلى التواصل مع سمو رئيس مجلس الوزراء، نحن لا نطالب إلا بتطبيق اللائحة تطبيقاً سليماً،حيث أن المدة المتبقية قصيرة جداً هي شهر أو شهرين في عمر الرابطة.

وحول ما أقدم الطرف الآخر على الإستقالة الجماعية أوضح الحيان بأن الإستقالة الجماعية لابد من أن تكون للأغلبية وهم ليسوا كذلك، وهم فقط ثلاثة أعضاء وبالتالي فإذا تم تقديم إستقالاتهم فإنه سيتم دعوة بقية الأعضاء في المراكز الثانية لإستكمال بقية مدة الرابطة.

وحول علاقة مجموعة الأربعة إدارة التطبيقي الحالية أفاد الحيان أننا لدينا مشكلة مع رئيس الهرم للإدارة في التجديد من عدم التجديد، وهي حازت على إهتمام كبير من جانب الإدارة وبالتالي فهي لا تتجه نحو الرابطة، أما على الجانب الآخر من الرابطة فهناك وفاق تام مع الإدارة، ولكن على المستوى الشخصي أتوقع بأنه في خلال أسبوع سيتم إعادة النظر من جانبهم والعودة إلى حضور الإجتماعات مرة أخرى.

ووعد الحيان وجود حضور قوي يعبر عن أساتذة التعليم التطبيقي ويلبي مطالبهم خلال الفترة المقبلة، مؤكداً بأن الرابطة ستعمل على تغيير سياستها وأسلوب العمل، خاصة بعد تخاذل الرابطة الكبير في حماية حقوق أعضائها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

اتحاد التطبيقي: شكل هيئته الإدارية وتعهد ببذل قصارى جهوده لخدمة الطلبة

    المستقبل الطلابي تسلمت مقر الاتحاد بحضور عمادة شئون الطلبة     بحضور كل ...