الرئيسية / التطبيقي / الدكتور أحمد الحنيان لـ (أكاديميا): إتهام الوزير السابق لأساتذة التطبيقي باطل.. ولماذا السكوت عن المؤسسات الأخرى!

الدكتور أحمد الحنيان لـ (أكاديميا): إتهام الوزير السابق لأساتذة التطبيقي باطل.. ولماذا السكوت عن المؤسسات الأخرى!

  • إذا كان هناك دليل على حجم هذه الشهادات لماذا لم تفعل شيئا؟
  • لا يوجد في التطبيقي 400 وظيفة إشرافية حتى يكون هناك مثلهم من الشهادات المزورة والوهمية

أكاديميا/ خاص

استغرب نائب رئيس رابطة أعضاء هيئة التدريس لكليات التعليم التطبيقي الدكتور أحمد الحنيان من تصريحات وزير التربية وزير التعليم العالي السابق حول التعليم التطبيقي بوجود 400 شهادة وهمية ومزورة لدى قياديي التطبيقي، متسائلا هل يوجد 400 وظيفة إشرافية في التطبيقي؟!

وشدد الحنيان بأن الحديث عن وجود شهادات مزورة في التطبيقي إذا صح فيجب أن يحال صاحبها على النيابة فوراً للتحقيق، مشيراً إلى أهمية التفريق بين الشهادة المزورة والوهمية حتى لا يختلط الحديث حولهم، بالإضافة إلى أصحاب الشهادات الأخرى الذين حصل أصحابها عليها وهم على رأس عملهم، كما أن هناك البعض ممن حصل على شهادات دون إذن دراسي وتفرغ فهل هذه الشهادات تعتبر مزورة؟! وأصبح الحديث عن الشهادات الوهمية والمزورة مبهم، وغير مفهوم لدى العديد من الناس.

ولفت الحنيان بأنه من الصعب أيضاً وجود 400 منصب إشرافي في التطبيقي، وهذا الحديث لا يقبله أحد ويعتبر إهانة لمؤسسة أكاديمية كبيرة كالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب ولا يمكن أن يقبله أحد أبداً، إذا كان هناك لجنة تحقيق شاملة إنتهت من أعمالها وعرضت الأرقام بعد التأكد من ذلك.

كما إستغرب من إشارة الوزير السابق للشهادات الوهمية والمزورة في التطبيقي فقط دون النظر إلى بقية الجهات والمؤسسات الحكومية في الأخرى، لافتاً إلى أن وزارة التعليم العالي تعتمد جميع الشهادات في الدولة.

وتوجه الحنيان بسؤال على الوزير السابق الدكتور بدر العيسى إذا كان لديك دليل على حجم هذه الشهادات لماذا لم تفعل شيئاً،ولماذا اتهام التطبيقي والسكوت عن بقية المؤسسات؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

‎مدربو الكليات تبارك تولي د. العازمي وزارة التربية ووزارة التعليم العالي

تولي الحجرف لوزارة المالية فأل خير للأكاديميين تقدم أمين صندوق رابطة أعضاء هيئة التدريب بالكليات ...