الرئيسية / وزارة التربية / «التربية» تفصل عشرات الطالبات العابثات بطفّايات الحريق

«التربية» تفصل عشرات الطالبات العابثات بطفّايات الحريق

  • أكدت أن حادث «الجهراء» متعمّد ومُخطّط له مسبقاً
  • – أدخلن مفرقعات وفتحن البودرة السامة وصوّرن الحادثة ونشرنها على حساباتهن الشخصية في مواقع التواصل
  • – إحالة 4 مسؤولات في المدرسة إلى التحقيق لإهمالهن في مراقبة الأجنحة المدرسية

ردت منطقة الجهراء التعليمية بقوة على حادثة اختناق 42 طالبة في إحدى ثانوياتها، بسبب عبث بعض الطالبات ببودرة الحريق، إذ خلصت إلى إجراءات حازمة ورادعة، منها فصل عشرات الطالبات وإحالة مسؤولات إلى التحقيق لوقف الاستهتار في المدارس الثانوية.
وأوضح تقرير مجلس النظام والمراقبة الذي اعتمده مدير المنطقة وليد الغيث «تعمد الطالبات بنية مبيتة إدخال مفرقعات وفتح البودرة السامة وإحضار الهواتف للتصوير ونشر الحادثة على حساباتهن الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي»، مؤكداً «فصل 8 متعلمات من جميع مدارس الجهراء ونقلهن إلى المناطق التعليمية المجاورة بعد التأكد من تعمدهن إحداث الفوضى العامة في المدرسة».
واشار التقرير إلى «نقل 6 طالبات أخريات إلى مدارس أخرى في المنطقة، وفصل بعض الطالبات لأيام معدودة، حيث قمن بتصوير الحادثة في هواتفهن الشخصية، فضلاً عن إحالة 4 مسؤولات في المدرسة إلى التحقيق لإهمالهن في مراقبة الأجنحة المدرسية المكلفات بالإشراف عليها».
وأكد التقرير أن «الطالبات العابثات بالمدرسة وبعد التحقيق معهن تبين إجماعهن على هذا الأمر المبيت، من خلال التخطيط المسبق بإدخال المفرقعات والهواتف والعبث بطفايات الحريق لتصوير المقطع وتوثيقه بالكامل، وهذا استهتار وعبث كاد أن يودي بحياة عشرات الطالبات، ويعتبر من المخالفات الجسيمة التي حددت لائحة النظام المدرسي العقوبة المناسبة لها»، مؤكداً «حرص منطقة الجهراء التعليمية على ردع أي مخالفات قد تهدد أرواح أبنائنا الطلبة أو اعضاء الهيئات التعليمية والإدارية».

الراي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

‫هيثم الأثري: كادر الاختصاصيين في عُهدة البرلمان‬

كشف وكيل وزارة التربية د. هيثم الأثري، عن تنسيق مع ديوان الخدمة المدنية يتعلق بسياسة ...