الرئيسية / كتاب أكاديميا / أ. لطيفة مندني تكتب: لنعمل معاً من أجل تمكين المعلمين

أ. لطيفة مندني تكتب: لنعمل معاً من أجل تمكين المعلمين

– بمناسبة اليوم العالمي للمعلم تحت شعار” تعزيز حرية التدريس وتمكين المعلمين ”

منذ عام ١٩٩٤ يُحتفل سنوياً باليوم العالمي للمعلم بتاريخ ٥ / أكتوبر ، وذلك للاحتفال بذكرى توقيع توصية اليونسكو ومنظمة العمل الدولية ١٩٦٦ بشأن أوضاع المدرسين والتي تعتبر مرجعية للنظر في حقوق المعلمين ومسئولياتهم على الصعيد العالمي .

واستكمالا لموضوع عام ٢٠١٥ الذي ركز على أهداف التنمية المستدامة ، جاء الاحتفال باليوم العالمي للمعلم لهذا العام ٢٠١٧ لتجديد قيمة تمكين المعلمين برفع شعار ” تعزيز حرية التدريس وتمكين المعلمين ” ، فما المقصود بتعزيز حرية التدريس وتمكين المعلمين ؟ وكيف السبيل لتحقيق إليهما ؟ للإجابة على هذه التساؤلات كان هذا المقال . فمن خلال الوثيقة الرسمية التي نُشرت في موقع منظمة اليونسكو العالمية كرسالة مشتركة بمناسبة اليوم العالمي ، نلقي الضوء على أهمية رفع شعار ” تعزيز حرية التدريس وتمكين المعلمين ”

إن ما يواجهه المعلم من تعددية الأدوار والمسئوليات في مجال التعليم والمستجدات المتسارعة في مجال استراتيجيات التدريس والتعلم والتوجه العالمي نحو التقيد بالجودة الشاملة للعملية التعلمية والإعتماد الأكاديمي في عملية التعلم ، يتطلب منه أن يمتلك مفاتيح التمكين من معرفة ومهارات يحرص على تجديدها باستمرار حتى يتمكن من تخطي العقبات ، هنا تجدر الإشارة إلى أهمية تعزيز حرية التدريس وذلك من خلال تمكين المعلم بالحرية في إعداد الأساليب التدريسية وإطلاق العنان وإيجاد أفكار تخلق بيئة تشجع الأجيال على حب التعلم والإبداع حتى يتمتع المعلم بالحرية والاستقلالية الأكاديمية من أجل بناء عالم تتوفر فيه فرص التعليم والتعلم بشكل فعال وممتع .

وهذا لا يتحقق الا من خلال الشراكة المجتمعية وتعاون كافة المؤسسات التعليمية ونشر ثقافة المسئولية الذاتية من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة والالتزام بالعمل على تنمية الموارد البشرية في مجال التربية والتعليم وصولا إلى تمكين المعلمين بمهارات عالية حتى ينعكس تأثير ذلك على قوة المجتمع بشكل إيجابي ..

لنعمل معاً من أجل تمكين المعلمين .. رسالتي في يوم المعلم العالمي.

عضو هيئة التدريب : أ/ لطيفة مندني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

م.شهد الناصر تكتب: قد أخبو لكن لن أنطفىء

ها أنا أحتسي القهوة على شرفتي التي إعتادت ضحكتي وثرثرتي ..لكن ماذا بي اليوم ! ...