الرئيسية / التطبيقي / أ.د مبارك الذروة: الكندري لازال عضوا بالرابطة بقوة اللائحة وهناك شاهد تاريخي لنفس الموقف

أ.د مبارك الذروة: الكندري لازال عضوا بالرابطة بقوة اللائحة وهناك شاهد تاريخي لنفس الموقف

 

 
 

قال رئيس رابطة أعضاء هيئة التدريس للكليات التطبيقية في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب أ.د مبارك الذروة أن الرابطة حاولت قدر الإمكان الابتعاد عن المهاترات فيما يخص استمرار الزميل رئيس اللجنة الثقافية بالرابطة في عمله حتى لا تضيع جهود الرابطة هباء في هذا السجال والانشغال عن هموم ومشاكل الهيئة التدريسية بها، إلا أنه وبعد تكرار الهجوم على الرابطة بشكل متواصل والطعن في شخوص أعضاء الهيئة الإدارية ارتأينا ضرورة الرد وتوضيح ما نصت عليه اللائحة صراحة.

وأكد أ.د الذروة أن د. محمد الكندري لازال عضوا في الهيئة الإدارية ولم يتقدم باستقالته، موضحا أن د. الكندري تمت إعارته إلى الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات لمدة عام واحد فقط ولم يتقدم باستقالته.

وقال أ.د الذروة أنه يكن كل الاحترام والتقدير لزميله د. بدر الخضري ويحترم رغبته في الانضمام للهيئة الإدارية إلا أن نصوص اللائحة واضحة وصريحة ولن تسمح بذلك، متمنيا له السداد والتوفيق في الانتخابات المقبلة التي ستكون في غضون أقل من شهرين، مشيرا إلى أن اللائحة المنظمة لعمل الرابطة نصت في المادة “20” على التالي (إذا استقال أحد أعضائها أو تعذر عليه القيام بواجبه يحل محله أول الأعضاء الاحتياط من الكلية نفسها، فإن لم يوجد أجريت انتخابات تكميلية على ألا تقل الفترة المتبقية للهيئة الإدارية عن ستة أشهر) وهنا نص اللائحة واضح وصريح حيث اشترطت استقالة أحد الأعضاء أو تعذر القيام بواجبه، والزميل الكندري لم يستقيل ولم يتعذر عليه القيام بواجبه، والأهم من ذلك أن الفترة المتبقية أقل من شهرين بينما اشترطت اللائحة ألا تقل المدة عن ستة أشهر.

وعن الاجتماع الذي عقده أمين السر أكد د. الذروة بطلانه لمخالفته لصريح اللائحة، حيث نص البند الأول من المادة “22” أن اجتماعات الهيئة الإدارية تكون بدعوة من رئيسها أو بطلب من أكثر من نصف أعضائها، وهذا لم يحدث، كما اشترطت في البند الثالث من نفس المادة “يعتبر اجتماع الهيئة الإدارية صحيحا إذا حضرته الأغلبية النسبية من أعضاء الهيئة الإدارية” وهذا أيضا لم يحدث مما يعد بطلانا للاجتماع ومخالفة صريحة للائحة.

وأوضح أ.د الذروة أنه وبخلاف نصوص اللائحة فهناك شاهدا تاريخيا يؤكد استمرار عضوية د. الكندري، ففي العام 1999 كان د. محمد البصيري رئيسا للهيئة الإدارية بالرابطة وأصبح عضوا بمجلس الأمة ولم تسقط عضويته بل أنه ترأس الجمعية العمومية العادية للرابطة في ختام الدورة النقابية، مع العلم كان هناك بديلا بكلية الدراسات التكنولوجية وهو د. ناصر بورسلي ولم يطالب بالانضمام للرابطة لعلمه باللائحة.

وختم أ.د الذروة تصريحه بدعوة زملائه أعضاء هيئة التدريس ممن يرغبون في العمل النقابي والتطوعي الاستعداد لخوض الانتخابات المقبلة للرابطة ليكونوا عنصرا فاعلا في الدفاع عن حقوق ومكتسبات زملائهم أعضاء هيئة التدريس، متمنيا السداد والتوفيق لكل من لديهم الرغبة في الانتخابات المقبلة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

شركة البترول: ايقاف توظيف تخصص “الصناعات الكيميائية” حتى اشعار أخر لعدم وجود شواغر

ارسلت شركة البترول الوطنية خطابا إلى عميد معهد كلية الدراسات التكنولوجية بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي ...